»●lıl عـاشــق مـصــرlıl●«


منتدبات عاشق مصر
 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول
اهلا وسهلا بكم فى منتديات عاشق مصر000 يد بيد نحو المستقبل

شاطر | 
 

 الفرعــون الصغــــير

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفرعون الصغير

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 199
العمر : 33
العمل/الترفيه : محاسب
الرتب :
الجنسيه :
اعلام دول :
الوظيفه :
المزاج :
الاوسمه :
نشاط العضو :
60 / 10060 / 100

رسائل قصيره : ر My SMS $post[field5]
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: الفرعــون الصغــــير   الجمعة نوفمبر 21, 2008 5:02 am

توت عنخ أمون الفرعون الصغير


تاريخ مصر - سياحة مصر

بسم الله الرحمن الرحيم



الفريق الفرنسي كان على علم بهوية الجمجمة


قامت ثلاثة فرق من العلماء الأثريين برسم لوجه الفرعون توت عنخ أمون الأكثر شهرة بين الملوك المصريين القدامى،
وذلك للمرة الأولى.
وقدقام علماء من مصر وفرنسا والولايات المتحدة برسم ثلاثة صور تقريبية منفصلة
لكن متقاربة لوجه توت عنخ امون، وذلك بناء على أشعة مقطعية أجريت على
جمجمته. وفي حين كان الفريقان المصري والفرنسي على علم بأنهم يعملون على
رسم وجه توت عنخ أمون، لم يُعلم الفريق الأمريكي بذلك.
وأظهرت صور للملك الشاب الذي توفي قبل 3300 سنة شابا بخدود منتفخة وذقن مستديرة.
وتشبه الصور إلى حد بعيد القناع الذي كان يغطي وجه توت عنخ أمون المحنط حين عثر عليه عالم الآثار هاورد كارتر عام 1922.


تشبه الصورة رسوما قديمة للملك


وقال أمين عام المجلس الأعلى المصري للآثار زاهي حواس إن شكل الوجه والجمجمة
تشبه كثيرا صورة مشهورة للفرعون في طفولته يظهر فيها بصورة إله الشمس
يرتفع من زهرة اللوتس.
وقد نجح الفريق الأمريكي في معرفة أن الجمجمة
عائدة لشخص أبيض من شمال إفريقيا، وذلك بعد معاينة صور مكبرة للأشعة التي
أجريت على الجمجمة.
وأضاف حواس أن النتائج التي توصلت إليها الفرق تطابقت أو تقاربت من نواحي الشكل الأساسي للوجه وشكل العيون وحجمها.
غير أن الخلاف أتى في أطراف الأنف والأذنين.
ففي حين تشابهت صور الفريقين الأمريكي والفرنسي من حيث الذقن والأنف، أنتج الفريق المصري أنفا أمتن ومختلفا بعض الشيء.
نظرية الاغتيال
وقد تمت الأشعة المقطعية وهي الأولى على محنط مصري، في كانون الثاني / يناير الماضي.



لم يعلم الفريق الأمريكي أن الجمجمة هي جمجمة الملك

وقد أظهرت أن الملك كان خفيف البناء ولكن في صحة جيدة حين توفي، وأن وفاته أتت
على الأرجح جراء تعقيدات تسبب بها كسر في رجله، وأنه لم يقتل كما كان معتقدا

يذكر أن أشعة أجريت على المومياء عام 1968 أظهرت وجود شظايا عظام في الجمجمة
مما عزز فكرة أن توت عنخ أمون قتل.

ولا يعرف الكثير عن حكم توت عنخ أمون الذي دام 10 أعوام. وقد أتى خلفا
لأخناتون الذي تبنى التوحيد ورفض الآلهة المتعددة في مصر الفرعونية.
وقد اعتبر بعض المؤرخون أن توت عنخ أمون قتل لأنه حاول العودة إلى عبادة الآلهة القديمة.
ويقول آخرون إنه تعرض للاغتيال من نائبه آي الذي خلفه.
غير أن حواس أعرب عن ثقته بأنه لم يقتل.


...........................................


و دي بعض مقتنيات الملك التي وجدت في المقبره


^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

أقزام راقصة


تصور
هذه القطعة التي كشف عنها في قبر صبية تسمى حبى، أقزاما ثلاثة يرقصون.
إذ يقف كل منهم على قاعدة مستديرة، بأرجلهم المزينة بالخلاخيل.

وبما أن هذه القطعة ما هي إلا لعبة أطفال، فتوجد خيوط مثبتة في ثقوب من حول
البكرة، تجعلهم يرقصون، وقد مثلوا على شئ من الواقعية، في أجساد مشوهة،
وأرجل مقوسة، مع ما تعبر عنه الوجوه من مقدار ما يبذلون من جهد.

وقد تحلوا بمختلف أنواع القلائد.


الأبعاد

العرض ٤.٥ سم
الطول ١٥.٨ سم
الارتفاع ٧.٨ سم






لعبة في هيئة طائر من خشب لعلها استعملت طائرا يطير عند قذفه في الهواء.

إذ ترى دلائل استعماله على جسد تمثال الطائر.


الأبعاد

الطول ١٢.٥ سم






............................


من بين ما عثر عليه من ألعاب الأطفال في مقابر الدولة الحديثة، كانت هذه الجرادة من الخشب.

وهي قطعة فنية أصيلة، إعتمدت على الرقابة الدقيقة لحركة أجنحة تلك الحشرة، لصنع نموذج خشبي، يتخذ لعبة متحركة.


الأبعاد

الطول ١٧.٢ سم






عثر من عصر العمارنة على كثير من اللعب الخشبية ضمن خرائب البيوت والقصور تصور القردة وحدها أو في مركبات تجرها القردة.

وفي ذلك يدل على ما حظي به هذا الانسان من حب أطفال العمارنة من العائلة
المالكة، أي حب بنات إخناتون الست وربما ابنه توت عنخ آمون، ذلك الذي صدرت
إلى النور من مجموعته تلك اللعبة. وهي في شكل قرد صغير ذي ذراعين متحركين.


الأبعاد

الارتفاع ٩.٤ سم







................................


خلف
توت عنخ آمون سمنخ كارع، ويعتقد أنه كان ابنا لإخناتون. وقد اعتلى العرش
وهو في العاشرة من عمره، بزواجه من عنخ إسن باأتون، إبنة وأرملة إخناتون.

حكم
في اخت أتون، أو تل العمارنة، لمدة ثلاثة أعوام، ثم نقل عرش مصر إلى طيبة
مرة أخرى، تحت ضغط كهنة آمون. توفي وهو في سن التاسعة عشرة، ودفن في وادي
الملوك، حيث عثر هوارد كارتر على مقبرته هناك، في عام ألف وتسعمائة واثنتي
وعشرين، وتعتبر المقبرة الملكية الوحيدة التي اكتشفت شبة سليمة.
ودي صورة القناع الزهبي بتاع توت عنخ أمون





......................................



farao farao farao
farao farao
farao
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الفرعــون الصغــــير
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
»●lıl عـاشــق مـصــرlıl●«  :: مـصــر أم الـدنــيـــــا :: أمــاكـن سـيــاحـيـــه وأثــار-
انتقل الى: