»●lıl عـاشــق مـصــرlıl●«


منتدبات عاشق مصر
 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول
اهلا وسهلا بكم فى منتديات عاشق مصر000 يد بيد نحو المستقبل

شاطر | 
 

 هكذا سيكون شوقي إليكِي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق مصر
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 823
العمر : 65
الوظيفه :
المزاج :
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

رسائل قصيره : أهلا وسهلا بكم فى منتدانا الوليد شاركونا النجاح
نقاط التميز : 647
السٌّمعَة : 2
نقاط : 50
تاريخ التسجيل : 12/08/2008

مُساهمةموضوع: هكذا سيكون شوقي إليكِي   الخميس أكتوبر 30, 2008 9:41 pm


هكذا سيكون شوقي إليكِي
تسألني هل ستحن إلي بعد رحيلي
كما عهدتك وعرفتك
ومتى وكيف سيكون شوقك لي
فأجبتها

سيبقى حنيني إليك متواصلاً يئن بين جنبات النفس والضلوع
وطيفكِ سيبقى رفيق دربي وأنيس وحدتي وليلي

وروحي ستبقى تحن وتشتاق لرؤياكِ
وعيني ستبقى أسيرة نوم عسى أن يزرني طيفكِ بحلم
منه لن أفيق
وتذكري بأن اشتياقي لكِ مستمر
في الصباح
عندما تتفجر الشمس في إشراق لتبعث برماح نورها لتضيء الأعماق

عندما يبلل الندى أزهار الياسمين التي غرسنا ها سوية
لتفوح منه العطور الممزوجة برائحة كفيكِ التي غرستها
وفي المساء
عندما تعانق الشمس شواطئ الفرات
قبيل المغيب
الشواطئ التي احتضنتنا ذات مساء
وعلى رمالها أمضينا أجمل السهرات
وحفرنا ذكريات حبنا

عندما تنتشر النجوم في السماء لترسل شظايا نورها على البشر
لتنشر الإنس

بينهم فيحل عليهم الضياء
عندما يتسلل نور القمر
من بين أغصان أشجار احتوتنا تحت ظلالها
عندها سأشتاقك
ورغم أن شوقي مستمر وأتساءل بيني وبين نفسي
ترى متى سيكف هذا القلب عن الاشتياق

وأترك سؤالي يتأرجح داخل الأعماق



<BLOCKQUOTE></BLOCKQUOTE>

_________________





















[img]


عدل سابقا من قبل عــاشــق مـصــــر في الثلاثاء نوفمبر 18, 2008 12:22 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://egyashek.roo7.biz
سفير الـ ح ـب

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 79
العمر : 44
الرتب :
الجنسيه :
اعلام دول :
الوظيفه :
المزاج :
الاوسمه :
نشاط العضو :
0 / 1000 / 100

رسائل قصيره : ر My SMS $post[field5]
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 19/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: هكذا سيكون شوقي إليكِي   الخميس نوفمبر 13, 2008 2:07 pm

أيها المتوحشة لك قلب طفل ...
أيها المراة التي تغلغلت بها طفولة الدنيا...
ألا تعلمى بأنك قدري ...
وغنيت طربا ً لحرفك ودخلت دهاليز عشق لا ينتهي
هل فكرتى كيف يصاغ الحرف
من فم رجل لامرة بدأ بحبها قبل ساعات
كيف تصاغ لها أحلى الكلمات بعد مخاض ساعات لإخراج شهد
يهدى أمام مولاتي وسيد ة خطاي
هل شككتى ولو لحظة بأني ربما أكون من مجرة أخرى
من عالم ثاني ليس موجودا هنا
بل هناك.....!!!!!
حيث نرقص على إطراف القبلات ...
حيث نتهادى على الغيمات....
نسرق الوقت ونختفي بالساعات...
أيتها المراة احتويني ...
سترى ما يسرك ممكن جنون وممكن ثورات




نص يحمل الكثير من همس المحبة النقية

تقبل مداخلتي المتواضعة لقلم رائع

تقديري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشق مصر
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 823
العمر : 65
الوظيفه :
المزاج :
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

رسائل قصيره : أهلا وسهلا بكم فى منتدانا الوليد شاركونا النجاح
نقاط التميز : 647
السٌّمعَة : 2
نقاط : 50
تاريخ التسجيل : 12/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: هكذا سيكون شوقي إليكِي   الثلاثاء نوفمبر 18, 2008 12:33 am


كانت يوما حلما

يداعب جفون العشاق

تهمس همسا كالانغام

تعزف لحنا على اوتار قلبى

ترقص عليه جميلة الاميرات

اشتاق حينا اليها 00 وتسكرنى فيه القبلات

فياخدنى الحنين ويتعالى نبض قلبى

واشتاق لحلو القاءات

لاضم الى صدرى حبيبى

واصحو لاجد سراب تلاشى فى الظلمات

أمرأء يعشقها من يراها

كانت يوما حبيبى

اليوم من اقسى الزكريات


_________________





















[img]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://egyashek.roo7.biz
سفير الـ ح ـب

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 79
العمر : 44
الرتب :
الجنسيه :
اعلام دول :
الوظيفه :
المزاج :
الاوسمه :
نشاط العضو :
0 / 1000 / 100

رسائل قصيره : ر My SMS $post[field5]
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 19/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: هكذا سيكون شوقي إليكِي   الثلاثاء نوفمبر 18, 2008 12:41 am

بين خرير الماء وصداه

سألتني

وقد غيب ناظريها السكون

في حياتك من أكون ؟

أدهشتني

أذهلتني

صعقتني

وفي ذاتها حيرتني

أبعد كل هذه السنين تسألين

في حياتك من أكون ؟

تركتها

ومضيت أسير

فتبعتني

وبداخلها طفل صغير

تبعتني

وبين حناياها روض وصفير

تبعتني

وأنا ميقن بأن سيؤنبها الضمير

حتى توقفت عند نبع ماء الغدير

وفي لحظتها

كان الصمت المطبق سيد الأفواه

وأصبحنا أنا وهي

بين خرير الماء وصداه

وأنظارنا تترقب ما على الشفاه

لا أعلم كم خطونا

أو كم شقونا

أو كم في هذه الدنيا رسونا

ما أعلمه

أمر في صدري لا يحتمل البقاء

أمر تردد مع صدى الماء

في حياتك من أكون ؟

سؤال

زلزل أركان وجداني

وجف به الدم من جسدي

حتى تصلبت عروقي وكل ما في داخلي

وتفجرت براكين صمتي

وثارت حممها الملتهبي

حتى اشتعلت أشواقي

وبها تفتحت أزهار فؤادي

فانبثق منها رحيق أنفاسي

تحمل عبقها وتنادي

حبيبتي

أنتي

ولا أحد سواكي

أنتي

وكل ما في الكون فداكي

أنتي

وغيرك لا أبالي

أنتي

وغيرك لا يجاري

حبيبتي

كلمة كسرت بها طوق الصمت

وقاتلت من أجلها حتى الموت

فخاطبتني

بلغت الأعين وليس بالصوت

أحبك

أحبك

أحبك

فارتمت على صدري وأجهشت في البكاء

وطوقتها بذراعي حينها حتى المساء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هكذا سيكون شوقي إليكِي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
»●lıl عـاشــق مـصــرlıl●«  :: عشقى الادبى :: خواطر وهمسات-
انتقل الى: