»●lıl عـاشــق مـصــرlıl●«


منتدبات عاشق مصر
 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول
اهلا وسهلا بكم فى منتديات عاشق مصر000 يد بيد نحو المستقبل

شاطر | 
 

 كراهة تشبيه الرجل بالأنثى وعكسه (هام)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمرو احمد



ذكر
عدد الرسائل : 9
العمر : 29
اعلام دول :
نشاط العضو :
0 / 1000 / 100

رسائل قصيره : My SMS $post[field5]
السٌّمعَة : 0
نقاط : 25
تاريخ التسجيل : 05/06/2009

مُساهمةموضوع: كراهة تشبيه الرجل بالأنثى وعكسه (هام)   السبت يونيو 06, 2009 12:16 am

كراهة تشبيه الرجل بالأنثى وعكسه :

وللرجل اكره لبس أنثى وعكسه وما حظره للعن فيه بمبعد
( وللرجل ) ، وهو الذكر البالغ ( اكره ) كراهة تحريم على الأصح كما جزم به في الإقناع ، والمنتهى وغيرهما ( لبس أنثى وعكسه ) بأن تلبس أنثى لبس رجل ، وهي مسألة تشبه الرجل بالأنثى وعكسه في اللباس وغيره فقدم الناظم الكراهة ، ثم قال رحمه الله تعالى ( وما حظره ) أي منعه وحرمته ( ل ) أجل الـ ( لعن ) الوارد عن حضرة سيد الأولين ، والآخرين عليه الصلاة والسلام ( فيه ) أي تشبه الرجال بالنساء وتشبه النساء بالرجال [ ص: 170 ] بمبعد ) ، بل هو قريب ، فإنه صلى الله عليه وسلم { لعن المتشبهين من الرجال بالنساء ، والمتشبهات من النساء بالرجال } رواه البخاري من حديث ابن عباس رضي الله عنهما { ولعن رسول الله صلى الله عليه وسلم الرجل يلبس لبس المرأة ، والمرأة تلبس لبس الرجل } رواه الإمام أحمد وأبو داود قال في الآداب الكبرى : إسناده صحيح ، وهو من حديث أبي هريرة رضي الله عنه .

وروى الطبراني من حديث ابن عباس رضي الله عنهما { أن امرأة مرت على رسول الله صلى الله عليه وسلم متقلدة قوسا فقال : لعن الله المتشبهات من النساء بالرجال } الحديث . وفي رواية للبخاري { لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم المخنثين من الرجال ، والمترجلات من النساء } قال الحافظ المنذري : المخنث بفتح النون وكسرها من فيه انخناث ، وهو التكسر والتثني كما يفعله النساء لا الذي يأتي الفاحشة الكبرى .

وأخرج الإمام أحمد بسند حسن عن أبي هريرة رضي الله عنه قال { لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم مخنثي الرجال الذين يتشبهون بالنساء ، والمترجلات من النساء المتشبهات بالرجال ، وراكب الفلاة وحده } .

وروى الطبراني عن أبي أمامة مرفوعا { أربعة لعنوا في الدنيا ، والآخرة وأمنت الملائكة : رجل جعله الله ذكرا فأنث نفسه وتشبه بالنساء ، وامرأة جعلها الله أنثى فتذكرت وتشبهت بالرجال ، والذي يضل الأعمى ، ورجل حصور ، ولن يجعل الله حصورا إلا يحيى ابن زكريا } .

وروى البزار ، والحاكم ، وقال صحيح الإسناد عن ابن عمر رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم { : ثلاثة لا يدخلون الجنة : العاق لوالديه ، والديوث ، ورجلة النساء } . قال الحافظ المنذري : الديوث بفتح الدال المهملة وتشديد المثناة تحت هو الذي يعلم الفاحشة في أهله ويقرهم عليها . قلت : وهو في حديث عمار رضي الله عنه مفسر في المرفوع ولفظه { ثلاثة لا يدخلون الجنة أبدا : الديوث ، والرجلة من النساء ، ومدمن الخمر . قالوا يا رسول الله : أما مدمن الخمر فقد عرفناه ، فما الديوث ؟ قال [ ص: 171 ] الذي لا يبالي من دخل على أهله . قلنا : فما الرجلة من النساء ؟ قال : التي تتشبه بالرجال } رواه الطبراني . قال الحافظ المنذري : ورواته لا أعلم فيهم مجروحا . والله أعلم .

ومن الظواهر الشاذة التي بدأت تظهر في مجتمعات المسلمين، على الرغم من الفوارق الشرعية، والخَلقية، والنفسية بينهما، تقليداً للكفار، ظاهرة الاسترجال، وهي محاولة المرأة أن تتشبه بالرجال، هذا على الرغم من تحذير الشارع أمته من ذلك.

لقد خص الله كلاً من الرجل والمرأة بأمور، ونهى كلاً منهما أن يتمنى ما خصَّ به الآخر، فقال: "وَلاَ تَتَمَنَّوْاْ مَا فَضَّلَ اللهُ بِهِ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ لِّلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِّمَّا اكْتَسَبُواْ وَلِلنِّسَاء نَصِيبٌ مِّمَّا اكْتَسَبْنَ وَاسْأَلُواْ اللهَ مِن فَضْلِهِ"1، وبنفس الدرجة نهى الشارع الرجلَ أن يتشبه بالنساء.

والأدلة على ذلك هي قوله صلى الله عليه وسلم:

1. "لعن الله الرَّجُلة من النساء".2

2. "ولعن الله الرجل يلبس لبسة المرأة، والمرأةَ تلبس لبسة الرجل".3

3. "لعن الله المتشبهات من النساء بالرجال، والمتشبهين من الرجال بالنساء".4

4. وعن ابن عباس قال: "إن امرأة مرت على رسول الله صلى الله عليه وسلم متقلدة قوساً" فذكره.5

5. "لعن الله المخنثين من الرجال والمترجلات من النساء".6

6. وعندما رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم أم سلمة تلوي خمارها ليتين نهاها عن ذلك، وقال: "لية واحدة"، حتى لا تشبه عمامة الرجل.

7. جاء في سبب نزول قوله تعالى: "وَلاَ تَتَمَنَّوْاْ مَا فَضَّلَ اللهُ بِهِ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ.." كما روى الترمذي عن أم سلمة أنها قالت: "يغزو الرجال ولا يغزو النساء، ولنا نصف الميراث"، فأنزل الله تعالى: "وَلاَ تَتَمَنَّوْاْ..".

التشبه الذي نهى عنه الشارع في هذه الآية والأحاديث السابقة هو تشبه النساء بالرجال في:

1. زيهم، نحو لبس البنطلون.

2. مشيهم.

3. وصوتهم – ترفع صوتها.

4. وفي تقليد الأعمال التي لا تناسب طبيعة المرأة، كحمل السلاح.

5. تقلد الإمامة الكبرى والصغرى.

6. تقلد القضاء والولايات المختلفة.

7. في الحقوق السياسية.

وتشبه الرجال بالنساء يكون في:

1. الزي.

2. المشية.

3. التكسر والتخنث.

4. لبس السلاسل والعقود.

5. لبس الحرير والذهب.

قال الذهبي رحمه الله: (فالتشبه بالرجل بالزي والمشية ونحو ذلك من الكبائر لهذا الوعيد..

ومن الأفعال التي تلعن عليها المرأة إظهارها الزينة، والذهب، واللؤلؤ من تحت الثياب، وتطيبها بنحو مسك وعنبر، ولبسها المصبغات والمداس إلى ما أشبه ذلك من الفضائح).7

وقال النووي في النهي عن تشبه النساء بالرجال أوالعكس: (حرمة تشبه الرجال بالنساء وعكسه، لأنه إذا حرم في اللباس ففي الحركات والسكنات، والتصنع بالأعضاء والأصوات أولى بالذم والقبح، فيحرم على الرجال التشبه بالنساء وعكسه في لباس اختص به المتشبه، بل يفسق فاعله للوعيد عليه باللعن).8

واللعن هو الطرد من رحمة الله، مما يدل على خطورة التشبه، أما التشبه في الخير وفي الفعال الطيبة فلا يدخل في ذلك أبداً.

هذه المخالفات وغيرها كثير مردها إلى الآتي:

1. عدم قيام ولاة الأمر من الحكام والأهل بالواجب.

2. غياب فريضة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في المجتمع.

3. غياب دور الحسبة.

4. الجهل بخطورة هذا المسلك، فكل من عصى الله فهو جاهل.

5. الزخم الإعلامي عن طريق المجلات، والفضائيات، وغيرها.

6. تعمد الكفار والمنافقين في الداخل إشاعة الفاحشة في الذين آمنوا.

كل هذه الأسباب وغيرها أفرزت هذه الممارسات الشاذة في مجتمعات المسلمين، فينبغي على ولاة الأمر من الحكام، والعلماء، وغيرهم أن يقوموا بواجبهم، وليعلم الجميع: "إِنَّ اللهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ"9، وأن الأمة إذا ساءت أخلاقها وفسدت فلا فائدة من بقائها:

إنما الأمم الأخلاق ما بقيت فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا

والله أسأل أن يحفظ علينا ديننا، ويهدي شبابنا ونساءنا، ويردنا إليه رداً جميلاً، وصلى الله وسلم وبارك على من بعث ليتمم مكارم الأخلاق، وعلى آله، وصحبه، والأتباع.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كراهة تشبيه الرجل بالأنثى وعكسه (هام)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
»●lıl عـاشــق مـصــرlıl●«  :: المنتديات الدينيه :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: